شقق للايجار متفرقات شقق للبيع أرض للبيع سيارات للبيع أخبار إربد الرئيسية

« Newer August 10, 2011 « older

الدستور – فـوزي حسـونة – نجم لن ينسى كونه سيبقى راسخا في ذاكرة جميع عشاق كرة القدم الأردنية، أعطى كل ما لديه لأسعاد عشاق ناديه الحسين اربد.. كان مثالا يحتذى بالوفاء والاخلاص وبذل العطاء.. تميز بخلقه الرفيع، وسرعته الفائقة التي كانت تشبه انطلاقة (السهم) ،وبمهاراته الفنية العالية التي كانت تقلق المدافعين وتقض مضاجعهم، لتجعل هذه الصفات مجتمعة من عارف حسين نجما محببا لكافة جماهير كرة القدم الأردنية.

هو عارف حسين.. اسم لمع في سماء كرة القدم الأردنية، وكان من بين نجوم الجيل الذهبي الذين أعطوا كرة القدم الاردنية بسخاء دون أن ينتظروا مقابلا، فكان كل همهم اسعاد الجماهير وصعود منصة التتويج ورفع علم الوطن عاليا بكافة المحافل، هو عارف حسين الذي سطع وأبدع وأمتع… هو عارف حسين نجم النجوم الذي كان حديث عشاق كرة القدم في عقدي الثمانينات والتسعينات، هو عارف حسين نستضيفه من بعد غياب شوقا لمعرفة كل ما يدور بخلده الان:.

يرد الكابتن عارف حسين على استفسارت (الدستور) ويقول: كلما التقيت بشخص يعرفني يخبرني مباشرة بأنني من اللاعبين الذين ظلموا ولم يأخذوا شيئا من كرة القدم رغم رحلة العطاء الطويلة.. وأنا في حقيقة الأمر أشعر بمرارة الظلم.. ولكن أحمد الله كثيرا فأنا سعيد بحياتي، وكل ما يهمني هو أن يحفظ الله الوطن وقائد الوطن فهذه أمنيتي بهذه الحياة.. وفي كرة القدم وبعد أن أمضيت سنوات طوال كسبت العلاقات الاجتماعية والشهرة والنجومية فقط لا غير.

ويواصل عارف حسين سرد حكايته مع معشوقته المستديرة ويقول: تشرفت بالانتساب لصفوف المنتخب الوطني منذ عام (1986- 1999) أي أنني لعبت لنحو (13) عاما بصفوف المنتخبات الوطنية، وفي ذلك الوقت وكما تعلمون فإن الاهتمام بالمنتخبات الوطنية لم يكن بالصورة المطلوبة فطيلة هذه الاعوام لم أخض مع المنتخب الوطني سوى (35) مباراة دولية حيث كان عدد اللقاءات التي يخوضها المنتخب في ذلك الحين قليل جدا نظرا لقلة الاهتمام بالمنتخبات حينها، وسجلت على مدار هذه السنوات نحو (11) هدفا أثمنها هدفي الاول بمرمى المنتخب العراقي في بطولة الاردن الدولية والتي ظفرنا بلقبها.

ويعود الكابتن عارف حسين ليجيب قائلا: الوضع الذي يعيشه نادي الحسين اربد في الوقت الحالي محير للغاية، وأعتقد بأن ضعف الامكانات المالية كان من الاسباب الرئيسة التي ادت الى تدهور اوضاع النادي والذي دفع الى هبوط فريق كرة القدم الذي الى الدرجة الاولى لأول مرة بتاريخه، ولا أخفيكم بأنني وقبل ان يهبط فريق الحسين قد اجتمعت مع لاعبيه بهدف التحفيز وضرورة السعي للابقاء على الفريق بين الاندية المحترفة، لكن اعتقد بان نظرة اللاعب حاليا اختلفت عن نظرة اللاعب في السابق، فاللاعب الحالي أضحى يخشى من الاصابة وكل همه المحافظة عل نفسه من الاصابة حتى يعطي لأكبر قدر ممكن من السنوات .. في الزمن الماضي كان اللاعب يلعب من أجل عشقه لكرة القدم وحرصه على أسعاد جماهير فريقه.. أما اليوم فقد تغيير الحال.

ويردف قائلا:أعتقد بان رأفت علي يعد النجم الأميز في ملاعب كرة القدم الاردنية وخصوصا في الموسم الماضي ، وبصراحة فإن هذا اللاعب مميز للغاية ويمتلك امكانات مذهلة، كما يعجبني حسونة الشيخ وعدي الصيفي.

وعن المنتخب الوطني يقول: أعتقد بأن المنتخب الوطني يمر في أحسن حالاته والمدير الفني عدنان حمد من المدربين المعروفين والقادرين على اضافة المزيد للمنتخب، وبخصوص القرعة فإن الفرصة تبدو مواتية ومنتخبات العراق والصين وسنغافورة تمتلك الامكانات ولكن المنتخب الوطني قادر على التأهل بمشيئة الله تعالى.

ويزيد قائلا: حينما شارك فريق الحسين اربد ببطولة الاندية العربية بتونس قدمت متسوى لافتا، وبعد مضي عامين على هذه المشاركة أخبرني رئيس نادي الحسين آنذاك بأنني في تلك البطولة قد حصلت على عرض احترافي من نادي الترجي التونسي لكن رئيس نادي الحسين رفض العرض مباشرة دون أن يأخذ برأيي حينها، وبصراحة عندما علمت بهذا الخبر حزنت كثيرا لان اللعب مع الترجي التونسي بذلك الوقت كان يعد حلما لكل لاعب.

ويقول نجمنا : في المنتخب الوطني كنت أشعر بأنني متفاهم كثيرا مع اللاعب جريس تادرس حيث شكلنا ثنائيا جيدا، وعلى صعيد فريق الحسين كنت ابدي تفاهما مع عبدالله الشياب وخالد خطاطبة.

ويضيف عارف حسين حديثه بالقول: لا تزال تربطني علاقة طيبة مع عدد من نجوم كرة القدم الاردنية امثال جريس تادرس ونارت يدج ومنيب غرايبة وعبدالله الشياب وصبحي سليمان وجهاد وهشام عبد المنعم وعبدالله ابو زمع.

ويختتم عارف حسين حديثه بتعريف نفسه قائلا: اسمي عارف حسين شويعر، لعبت لاندية الحسين المفرق والحسين اربد وللمنتخب الوطني، مثلما لعبت للفيصلي مباراتين وديتين على سبيل الاعارة وكان من المفترض ان اشارك مع الفيصلي ببطولة العرب التي كانت مقررة بسوريا لكن لم يكتب لي المشاركة حينها ولا أعرف الاسباب .

1